مسرح الدمى

طلاب الصف الثاني يبدعون ويتالقون
باعداد مسرح الدمى النموذجي
يحركون باناملهم الصغيرة بحجمها العظيمة بقدرتها ولمساتها الإبداعية عالم الدمى حيث يتجلى به عالم ذكرياتهم أحلامهم وامنياتهم المتجددة….
بوركت تلك الانامل وبورك ذلك الفكر
الذي يحمل في طياته حياة طفولية ويجسدها بعالم فني راق ومتميز….
شكر كبير للمربية القديرة سعاد حليحل 💜

הגדרות כלליות כניסה למערכת
שינוי גודל גופנים
ניגודיות